طارق بن سالم يكتب: ضباب



سَيحْملنا هذَا الضبابُ يا حبيبتِي 
إلى جَزِيرتِنَا الفَاضِلَة 
 فَضَعِي في حَقِيبة أسْفَارِنَا 
عُلبَة كِبرِيت 
فَأسًا
 و حبلاً من الثَوانِي
 ارِمي هنَا   
معطفكِ 
و كعبكِ العَالي 
كي أحملكِ 
و أركض بكِ 
عبر الجبال
دعينَا نسلكُ هَذا الطَريق 
و نغني كالأطفالِ
فهناكَ 
لكِ 
أرجوحةٌ 
و قصرًا من الرمالِ 
هناك 
لكِ أنا 
و عمرَا من الترحالِ

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق