زكية المرموق تكتب: ضحكات بلشفية



أنا أنت ياسيمون ديبوفوار
أنا أنت
الا في شيء صغير جدا
شيء أرهف من شعرة دمية
وأصلب من خيط عنكبوث

أنا هشة كفكرة قاصر
وأنت بهشاشة الحلم

أنا نص يابس يقف في حلق
الطريق
وأنت نص علم المخرج
كيف يرقص في كأس بللور
دون أن يكسره.

أنا رماد ينطفئ على مهل
خارج فوضى الصهيل
خارج السياق
وأنت قهقهة النار على خد الماء
فهل رأيت نارا تشي بالحطاب؟

أنا شهرزاد 
لا وسادة لي ولا نهار
ولك أنت تشرق الشمس
ومن عينيك يشرب سارتر
رتابة الليل
دون أن يقتله.

فلم تشرد بي أنوثتي في ظلي
ويشرد بك الظل خارج زماني؟

الريح مكنسة الرب
وأنت تكنسين الموت
بالحب.
ياسيمون
هاقد رحلت دون أن ترحلي

لي ضحكاتك البلشفية
عطرك اليساري
وكؤوسك المحمومة
ولك مني سيف شهريار
ليل مستطيل
لغة شاحبة
وحلم لا سوابق له.

ياسيمون
الرصاصة في الجيب الايمن
فلم يكبر الثقب في الجيب الأيسر
والموت لا يحتاج تذكرة؟



عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق