آمنة نتوف تكتب: لا تحبي كاتبا


إن أردتِ الوقوع في الحبّ إياكِ أن يكونَ هذا السقوطُ في حفنة كاتب..
حتماً ستصابين بالجنون وتتأصلين بوساويس الولهِ بالقواعد جميعها دون إستثناء.
لسان الغيرة سيلسعكُ ويبقى سمّها ملدوغٌ بمثوى حنينكِ، سوف تهذي به ويُهذي بكتاباته، ستموتين داخل الحياة أو بالأصح داخل الحبّ 
ستشعرين حينها معنى أن تمارسي رياضة الجمباز على الأعصاب تائهة بين القوة والمرونة.
ستعيشين بين السنين غارقة بهلوساتٍ فيزيولوجية سيكولوجية كونية..
وتصابين بأرقِ النوم وأخرى  بمكعبِ إنخفاض الدم وازديادِ ضربات القلب في كوبٍ من القلق 
ستقضين عمرك (بماذا كتب ولماذا؟ أهذه لي أم لغيري)؟
أنا هكذا ولست هكذا؟
وتُحيكين تجولك داخل حروفه كأنك تعيشين في متاهة 
فإياكِ  العيش في أوصاله فهو مزاجيٌّ متبدد هو من يرغب بالتجدد
يعيش في اللحظة مع تلك البطلة وتلك الجارية ألفِ خيالٌٍ بألف رواية وبلسان راوية  
يتلذذ بحروفه كنبيذٍ سُيفرغ من ثملٍ لن يبقى بعدها شيءٌ يوقف دواره  
تطهري من قلبك وحذاري أن تهتدي لهواه فحينها ستكونين  حقاً ساذجة..

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق