مرام نزيه قزيحه تكتب: صرخة التهدم


وبصرخة التّهدّم، نلفظ حطام الروح خارجاً، مَن غيرنا يسمع حدّة السّكاكين الخارقة سكون الرّوح؟ 
نحن الصّارخون، نحن السّامعون، نحن القادرون على هدم الصوان بأكوام ما بأرواحنا. 
إننا المارّون بما في الأوردة، راؤون شوائبنا، باكون أطلال الفؤاد، نحن أوّل مَن بكوا على أطلال أنفسهم.
رفقاً بما سيحدث إن نفّست تلك الصّرخة عمّا يحرّضها، ورأفةً بالقلوب التي غرقت بمصهور ذوبانها على عهدٍ قُطِعَ فانقَطَعَ فضاعَ فتصلّب تحت إسفلتٍ صُبَّ على سكّة المارّة فلَم يلحَظهُ أحد.

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق