عبير سخطة تكتب: من وحي فراغي


من وحي فراغي..
حزينة شريدة..
وفكري يلهث..
يضجر يعبث... 
رويدا! رويدا..!
وإذ بيراعي..
يكتب حرفا..
ويتلوه حرف!
ويسطر سطرا..
ويتلوه سطر..!
فتزهر قصيدة..
خواطر مرة..!
وفكرة.. وعبرة..!
وشعرا.. رواية..!
فإني عنيدة..
اذا قلبي أن..
أنزف سرا..
يحمل شعرا..
ومن دمعي حبرا..
يخط حروفا..
فينتح سحرا..
يفك القيود..
ويبني صروحا..
ويشفي جروحا..
ويزهر وريدة..
وتكبر نكبر..
تنشر عطرا..
وتصنع ثورة..
وتعبر.. تعبر..
فتلغي الحدود..
وذلك ورقي..
وذا هو قلمي..
وذا هو قلبي..
عليلا مريضا..
وهذا عقار..
يشفي جروحا..
وللروح سكنى..
وللعقل هدنة..
وللجهل قيدا..
فوالله قلمي..
 رفيقي.. أنيسي..
وكاتب وحيي..
وليس بعبدا..
مني قريب..
ونعم الصديق..
ولست وحيدة..

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق