يارا أيمن خليل تكتب: موسيقى العصر



أترانا تعودنا على موسيقى الحرب!
على أنغام القذائف 
عزف القناص 
قصائد نحيب الأمهات 
ألحان الطائرات 
صفير المدن 
وتصفيق تجارّ الاوطان أخر العرض!
الموسيقى الوحيدة التي لا تستطيع أيقافها بكبسة زر!
باتتّ موسيقى حياة!
موسيقى الوطن!
(موسيقانا) نحن!
نحن المنفيون خارج آلة موسيقية تسمى "وطن" 
لازلنا نعزف لحن الغياب
بقلوبٍ مبتورة 
 بأيدي لم يطالها وحش الغربةِ بعد!

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق