صبا محمد تكتب: العطر رسول الذكرى


لدى كُل منَّا ذكريات عديدة للعطُور، منها السَّعيدة ومنها الحزينة، منها التي ترقُص فرحاً ومنها التي تقطُر شجناً... 
دائماً تهاجمنا العطور المألوفة بالذكريات القديمة، تُذكِّرنا أحياناً بذكرياتٍ مبهجة وأيامٍ سعيدة مضت، وأحياناً كثيرة تُهيِّج مواجعاً مدفُونة.. 
كم فعلت بنا العطُور والرَّوائح..! 
كم سَلَّت علينا سيُوف الذِّكرى..! 
كم تعمَّدنا شمّ عطر معين لارتباطه لدينا بذكرى طيبة..!
كم عاودنا شراء عطر ما لأنه حرَّك حنيناً قديماً لأيام بهيَّة مضت.. !
كم اختنقنا وزهقت أرواحنا لمجرد مرور عطر آخر لأنه هيَّج مواجعاً ونحر قلوبنا نحراً..! 
أيضاً العطور مثل الأرواح، فهناك عطور ترتاح بها روحك، وأخرى تخنق أنفاسك.. 


عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق