آلاء زيتون تكتب: سند


هبّ الفراق 
أخذ الأهل والرفاق
نحن أموات وهم أحياء
غير آبهين بنا
سكنوا تحت التراب
عانقيني أخيّا
بيتنا تهدم 
وقلبنا تحطم 
عانقيني..
لا يفزعك ضيق الفضاء صدري لكِ سماء
رأسك المُثقل بالآلام والأوهام
دعيه يميل نحو كتفي
نقليه أينما شئتِ 
بين الصدر والأكتاف
فكلّي لك بلاد
نامي قريرة العين على صدري 
إغمضي جفنيكِ وسافري في قطار الأحلام 
نامي يا قمري اليوم 
فغداً سأقص عليكِ قصة الظُّلام 
الآن سأغني 'يلا تنام'
أنا يقظٌ ولن أنام
سأحرسك من مفترس الأحلام
لا أرض لنا اليوم ولا سكناً يأوينا
لا تخافي مادمنا نحيا سويا
'سنشدد عضدك بأخيك'
أنا أخاكِ وأنتِ النبض فيّ
ثوبي الممزق سأُحيله خيمة تأوينا
الآن..
سأطوقكِ بذراعي 
هاتي يديك أخيّا 
أشدد عليكِ يديّا
أَهِبُكِ دفئاً 
أبثّ فيهما شهيق صدري وزفيره
فداخلي بركان ثائر
الحمم فيه مُتأججة
ستهبك أنفاسي بعض دفئها أخيّا
لن يطول النوم هنا 
فغداً أكبر.. غداً نكبر 
سأبني لنا منزلاً
فيه سرير ووسادة 
فيه ألعاب ومرايا
فيه ناراً ولهيبا 
ناراً للدفء نوقدها لا تُحرَق فيها الأحلاما
فيه وسادة فيه وسادة 
اطمئني فأنا اليوم عن ألف عائلة 
أنا الأب والأم و الصديقة 
أنا منذ اليوم الوطن وكلّ القبيلة

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires: