العدد الأول من مجلة دعوة للتفكير

دعوة للتفكير، ليست صالونًا أدبيًا باذخ الأثاث نخبوي المعالم، ليست لمة لتبادل المجاملات وتفريق ورود الكلِمات.دعوة للتفكير، ليست صالونًا أدبيًا باذخ الأثاث نخبوي المعالم، ليست لمة لتبادل المجاملات وتفريق ورود الكلِمات.

دعوة للتفكير، رؤية ورؤيا وكف تؤز العقل وتنبه الفكر دعوة للتفكير، دعوة مفتوحة في وجه الكل، دعوة لنشر الوعي وإعلاء المعرفة...كل المعرفة.


دعوة للتفكير، لا تعترف إلا بالإنسان مجردًا من غشاوة الأفكار المسبقة والحواجز المانعة، طائفية كانت أو طبقية أو جندرية.

دعوة لاكتشاف الإنسان النقي البريء الذي يسكن كل واحد منا.

ندعوكم إلى مَبسط للحب والسلام والتفاهم، لا يعلوه إلا صوت العقل والتفكير الخلاق والمبدع.

نرحب بكل الكُتّاب والمبدعين من كافة المشارب والمراجعات والمجالات، دون مشرط رقابة ودون أحكام إقصاء جاهزة، والهدف واضح ووحيد: القفز من مستنقع الجهل إلى رحابة الوعي.

العالم متنوع... ودعوة للتفكير أيضًا. 

بكم وبدعمكم وإبداعاتكم سنستمر ونجاحنا هو نجاحكم.

دعوة للتفكير... دعوة للحياة...




عن The best Food

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق