رناد بن عامر تكتب: جبروت أنثى


أنا ياسيّدي متاهة لانهاية لها.
كإيجاد الذهب في مناجم الأرض،
أنا أميرة، لست كباقي الفتيات.
أحب مجالسة الناس الصادقين المهذبين ذوي الأخلاق السامية والعقول النيرة.
"يعجبني رقي الأفكار الطموحين للحياة، ولا يعجبني تشتت الأفكار اليائسون من الحياة".
أحب الضحك بشدة حتى تنهمر دموعي، أضحك لأتفه الاسباب، وعندما أضحك كأن غازا دخل مقلتيا جعلهم دموعا مالحة، وأنا لست مع المقولة"وأضحك من غير سبب قلة أدب" دعيني من تلك المقولة التافهة المرء لايستطيع الضحك بلا سبب، (فالضحك أرخص علاج وخير وقاية).
أكابر ولو في داخلي ألف بركان، ولكن قلبي أبيض كطفل صغير، قد يبكي من قطعة شوكولا سقطت من يديه.
قوية لا أخاف من صغير ولا كبير، أخبىء ضعفي وأستمد قوة ظاهري من عزيمة الفتيات.
أصارحك بكل شيء (فالصراحة راحة) لكن دون تجريح شعور أحد، لا أحب التخفي بأقنعة غامضة مزيفة وحتى ولو كانت من ذهب.
أصرخ عندما أغضب ككوب ماء إنكسر، حتى لا أحمل في قلبي حقدا ولا أذى لأحد.. لكني أكره الغضب.
واثقة لما أفعل فيا عزيزي لا تحزن.
أحب الدلع والغنج وأحيانا الغزل.
بريئة، ولا أحب من يتلاعب بمشاعري أحد، أفضل الإنسحاب بهدوء لأن نفسي أرقى من أن تعاتب أشخاصا  لايقدرونني قط، فوقتي من ذهب أو أثمن من الذهب.

أنا جوهرة لن تصل إلى نقائها.
أنا لست كباقي الفتيات

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق