تبارك حسن زايد القرعان تكتب: أريج حياتي.. أمي


تأرجَ الأريجُ وفاحَ
وتبهرجَتْ العيونُ بكِ يا صاحبةَ الملاحة

أرجوانةٌ ملكيةٌ وأغلى من ذهبٍ
ولا تضاهي بسعركِ الماسة 

حِجرُكِ عطوفٌ، ولبكِ شفوقٌ
تحنانُكِ آسرٌ وكلُكِ حلاوة

وردتي أنتِ، حبيبتي، وأميرتي
ملكةُ القلبِ يا صاحبةَ الحصافة

بجواري كنتِ الليل تسهرين
وفي النهارِ تعلمينني النجابة

الخلقُ وفضله كانَ درسَكِ
وما نسيتِ كيفِ هي الدماثة

الألفُ أمانٌ والميمُ ملجأٌ
والأمُ ثم الأم فهي الأمانة

حَنانٌ تحت قدميكِ وحبٌ
ونظرةٌ في عينيكِ تُنسي المرارة 

وكلؤلؤة بحر في محارةٍ ترقدُ
نزرةٌ نفيسةٌ لا تعرفُ الدمامة

صانَكِ القادرُ وأطالَِ عمرَك
لتبقي لنا عزاً وبشاشة

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق