خالد حميدة يكتب: أمل



ذات ألم شعرت بحبال الوجد تشد على قلبي، تخنقه، تستبدل الأسى بالسرور والعذاب بالحبور، أيا قلبي السقيم ما الذي أوجدك، في قريب الأيام كنت تداوي العليل باستبشارك وتفاؤلك فإذ بك اليوم مركز العلل والخطب الجلل، انظر فيك ولا أراني، أرنو في ذكرياتك فأجد الحزن محاني والهناء جفاني وإذ بالجفاف يغشاني وهاتيك جنان الفرح بالأيام غدت بوادي وتحولت أنهار خمرها كثيباً مهيلا والعناء في ساحات الزمن البائس أضناني سوى أن بعض نفحات السعادة لا تتأتى إلا بلمسات العذاب.



عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق