حوار الفائزة بالمسابقة الأسبوعية "أفضل خاطرة"

الخاطرة تقول:
أتنفس وجعا، دقات قلبي أصبحت تُميتني بدل أن تحييني؛ أستنشق هواء وأنسى أن أزفره؛ الغربة داء ووطني الدواء.

                           صورة الفائزة

ميار محمد سلماوي، ١٨سنة
البلد: سوريا/دمشة

أحب مناداتي كاتبة، لا أعلم كيف بدأت الكتابة؟ لكنها بدمي ولا أستطيع إلاّ أن أكتب كل يوم.. بدأت الكتابة منذ أربع سنين، وسنة بعد سنة وجدت أنني أعطي للحرف حقه أكثر، وقد شجعني على إتمام المشوار أحد صديقاتي.

من مبادئي في الحياة:
- لاتنظر للخلف هناك دوما فرصة ثانية لكل شيء كن مع الله يكون معك.

من مقولاتي المفضلة:
- إذا لم تكن لديك الرغبة في المخاطرة في بعض الأحيان، فعليك أن ترضى بأن تكون شخصا عاديا.

حلمي الوحيد أن أكتب، كتابات تلامس قلوب الناس وأن أكتب رواية وأحولها لمسلسل.

الكتاب المفضلين لدي:
- كافكا، نزار قباني والكثير.. لكل كاتب لذة خاصة.

كل شيء في هذه الدنيا يعجبني، طالما هناك أمل فأنا على قيد الحياة..
بعد أن غاب الفن سنوات كثيرة بسبب مواقع التواصل أراه الآن يحيا من جديد بواسطتها..
الحياة جميلة يجب علينا أن نفهم كيف نعيشها فقط.

كلمة أقولها لباقي للمتابعين والمشاركين:
حولو كل أحاسيسكم لحروف تكتب سترتاحون وتبدعون.

أقول لمجلة دعوة للتفكير:
شكرًا لكم ولدعمكم بكم نكبر ونبدع.

ونحن نكن لكم كل الود والاحترام، وباسم جميع أعضاء المجلة ندعوا لك دائما بالتوفيق والتميز.

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق