زينة رضوان نشواتي تكتب: المرأة ضحية في المجتمعات العربية


ضحية هي المرأة في المجتمعات العربية، فما هي إلاّ تابع وشاهد على المسرحية، فالأغلب يراها عورة وضلع قاصر ومزهرية، فليس لها الحق إلاّ باتخاذ بعض القرارات الوهمية حتى أنها محرومة من إعطاء أولادها الجنسية، وكأنها مسخٌ أو حيوان أليف أو كائن بلا هوية. لا نستطيع أن ننكر أن هناك بعض الحالات الاستثنائية، ولكن أغلب النسوة بهذا الحال للأسف! أما إذا ما نظرنا للمجتمعات الغربية نراها مساوية للذكر وند له، فلا تمييز بين الجنسين إلاّ بمقدار ما يقدم للبشرية.. وربما من أهم أسباب فشلنا نحن العرب ضياع قدرات وطاقات المرأة، فهي كبيضة النسر التي وقعت في عش دجاجة فماتت وعاشت وهي تظن بأنها غير قادرة على التحليق، فما هي إلاّ دجاجة بلا أجنحة قوية.

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق