وسام الفجر يكتب: جميلة أبدا


يتسكعُ قلبي
في حدائقها
من غرتها لأول عشبٍ
يراودُ خلخالها.....
تندسُ كطعنةِ
نسيها الغجر
في قصيدتي
قبل أن يشحذوا رماحهم
للرحيل الآخير .....

يتسكعُ القلب
في انشغالاتها عني وعنها
فيزدحم الصباح
بأنثى تجيء و لا تجيء
وتصيرُ القصيدة
كرحمٍ يحلم بالأمومة
وتصيرُ القصيدة
كأبٍ مضطرب
لم يستطع تأمين خبز أولاده
ولا ملابس الشتاء.....

أولاً هي جميلة
وأخيراً هي جميلة أبداً
مثل وردة جورية شهرية
/شهريةفي علم الزراعة
 تعني دائمة الاخضرار والزهر /
وهي ورودي على زهوة
الفصول الملائمة للحب
أو الشعر كأقل تقدير
وهي الخزامى والهدوء
هي كل هذا
لكنها تجيء ولا تجيء
دائمة الانشغال عني وعنها

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق