رحمه مسطو الحلبي تكتب: حزن رمادي

حزنٌ ليس أسوداً
بل رمادياً عالقاً في الحنجرة،
صعبٌ ابتلاعه..
كمغنٍ يقف في منتصف الغناء وأنفاسه مقطوعة..
كلاعب ماراثون تعثّر وكسرت ساقه..
ككاتب يؤلف رواية واحترقت أوراقه..
هو الحزن ليس له شكل،
بل هو سديمٌ معتم،
وغبارٌ خانق لايزول..
إلا لتنتهي رياح العصف من حوله..

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق