سيد الجياع ظافر الحجري يكتب: كأس


‏حين تٓنتهي مِن كأسك؛
‏أخبرني ..
‏هل مُكعب ثلجك 
‏قطرة دم ..؟!
‏هل رشفة كأسك 
‏جنين حُلم ؟!
‏لا تنتهي .. 
‏لا تنتهي ..
‏لا تُبقني فارغاً 
‏كَـ .. حجر مالح وئد
‏في جوف نهر عذب ..
‏لا تنتهي 
‏لا تنتهي 
‏اسكُب لي لعنة مُكعبة
‏نضجت في قطرة دَمع ..
‏أرم لي أشلاء قصيدة
‏باردة تٓردت مِن هاوية جفن ..
‏لا تنتهي 
‏لا تنتهي 
‏أقطف لي ذائبة 
‏ليل مُجعد غُمس
‏حُزن أغنيته في حبر ...
‏الأن فأنتهي ...
‏فقط لا تنسى  
‏إكسر كأسي .. 
‏بحجر صمتي 
‏وٓ رتب ملامح سَكرتي ..
‏وَ أدفنها تحت ظل شجره 
‏لم تُعاقر أي صَبَاح له شمس ...!
‏⁧‫

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق