حوار الفائزة بالمسابقة الأسبوعية "أفضل خاطرة"

الاسم: غاردينيا مونة
السن: ١٧ عام
البلد الأصلي: سوريا
مكانة الإقامة الحالية: لبنان
صورة للفائزة غاردينيا مونة

الخاطرة التي فازت بها تقول:
هل لي بحريّةٍ أُزركِشُ بها قلوبنا الموصدة
وأفواهنا المُقطّبة بعاداتِنا،أنتزع باللّون الأصفرِ أسوارَ  العبوديّة وأُعلِنُ العنان!

حاورتها الزميلة:
تبارك حسن زايد القرعان

أحب أن ينادى ويطلق علي لقب كاتبة، ومستقبلا شاعرة لكن حتى أجيد الشعر بشكل أفضل، اكتشفت هوايتي بعمر ال ١٣ من خلال كتابة مواضيع بالمدرسة وقد لاحظ الاساتذة تميزي ومن حينها بدأت أكتب، وإنني أعمل على تطوير كتابتي وأحلم أن يكون لي بصمة  بقلوب الآخرين من خلال قراءتهم لي.

الكتابة هي منفسي فإن مشاعري والقلم لا يفترقا، والأشياء التي تعجبني هي أبسطها، أحب البساطة جدا أرى فيها رونق خاص، وبرأيي الفن والإبداع هما شيئان نحن نخلقهما من خلال إرادتنا ومن خلال تطوير ذاتنا.

هذه الحياة ما هي إلا تجارب نخوضها لنتقن الكثير ونتذوق من كل أصنافها.

عندي الكثير من المبادئ أهمها كرامتي والتزامي بحدودي التي رُبيت عليها، ولدي مقولة ألتزم بها منذ الصغر:

شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي
فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعاصي
وَأخْبَرَنِي بأَنَّ العِلْمَ نُورٌ
ونورُ الله لا يهدى لعاصي

كاتبتي المفضلة هي أحلام مستغامي ونزار قباني أيضا تأثرت به كثيرا، كما أني تأثرت بكتاب العصر الحديث لأحمد حجازي.

وبما أن موضوعنا كان عن الحرية فأريد أن أقول المتابعين والمشاركين، أن الحرية هي وطن  إن تجاوزناه بقينا بلا هوية، وأخيرا أقول لمجلة دعوة للتفكير، كل الشكر لأنك تعطي فرصة للجميع في تنمية مواهبهم وقدراتهم.

نحن بدورنا كمسؤولين وطاقم للمجلة، نشكرك على كلماتك في حقنا ونشجعك على الاستمرار.

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires:

  1. موفقة يا غالية ويارب تتحقق أمانيكِ استمري وان شاء الله منشوف اسمك عم ينور الوطن العربي للأمام دوماً

    ردحذف