ظافر الحجري يكتب: سأم



وقف مُثقلاً على حافة هاوية 
وٓأخرج جُعبة مُتكدسة، وٓحٓلٓ عُقدتها
فتساقطت قِطعاً نيّة من السأم..
حتى يُطعم كواسر ليله الجائعة ..
وَظل يَرمي قطع السأم ..
ويصرخ سئمتُ... سئمت

من ثرثرة  تلد أجنة صَمت ..
من غبي أسقى رحمة لمجنون ..
من نبوءة قدست صنم المبدأ ..
من غرور سٓرق عُمرَ البسيط ..
من إبتسامة بصقت كرامة ..
من وعي نحر عُنق سؤال ..
من شِعْر حنط التماثيل ...
من عقل ارتدى خرقة عمـامه ..
من نظام إبتكر مُكعب حكمه ..
من كتابة ضاجعت وجه الحائط ..
من ثقافة تغسل فقط إسمك ..
من سياسة تُطعمك خُبزك ..
من عِلْم رُتب في رف عُلب ..
مِن موسيقى تَطَلَب قوتاً ..
من حُب للقراءة والكتابة ..
من خوف يزرع سُم الرضا ..
من عمل يتصدق بِـ لُقمه ..
من أغنية رتبت بعثرة اللحن ..
من عصفور يبحث عُشاً ..
من ليل أحمق يُنعش الهدوء ..
من نهار أعمى إصطحب شمساً ..
من طفل يُربي تجاعيد أمه ..
من قديم باهت لون وجه ..
من عدل يشتري وعاءه ..
من ظُلْم يغسل بالدم عتبته ..
من جديد إغتصب دهشه ..
من أرض تستقبل بيوت القبر ..
من سماء تُجهض فوق رأسك ..
من كوكب قدرته قياس وزنه ..
من حياة تنتعش بالحرارة ..
من موت يُبارك جُثة الفوضى ..
من عالم أنيق صالحٌ للعبيد   ..
من وجود يستيقظ معك ..


وَعند هاويته؛ لم تشبع
كواسره، فأهدى جمجمته 
لهم سأماً...!


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires:

  1. لافض فوك ،، كم يسعدني متابعة قلمك الراقي ، دمت بخير سيد الجياع ��

    ردحذف