أحلام الدردغاني تكتب: إِبْقَ بَعيدًا



نُقْطَةُ الأُفْقِ لِقاءٌ
عِناقُ أَرضٍ وسماءٍ
ومَنْ أَنْتَ ؟
الغَسَقُ أَلوانٌ كَرِيمَةٌ
دُرٌّ نَدَرَ
هلْ تَعلَمْ ؟
أُفولُ الشَّمسِ وِلادَةٌ
وقَمرٌ سَنِيٌّ
أَلا لَيْتَ ؟
منادِيْلُ الوَداعِ بيْضاءُ
والرِّيْحُ يَدٌ تُلَوِّحُ
أَأَنْتَ أَنْتَ ؟
سمفونِيَّةُ الصَّمتِ عَذْبَةٌ
أَثيرُها لَيلٌ عَمِيق
متَى تَفْهَمُ ؟
أَيَّتُها الوَحدَةُ السَّائِرَةُ 
في دُروبٍ عارِيَةٍ 
أَشباحُها  نَحيلَةٌ
تَتَنَفَّسُ الزَّمَنَ الهارِبَ 
أَغمِضِي عَينيكِ مرَّةً جَدِيدَةً
أَنا قَرِيبَةٌ لِدَرَجَةٍ 
أَنَّ قَطْرَةَ الماءِ دَمٌ ...
قَدْ يَفِيضُ النَّهرُ
وتَعتَنِقُ الأَرضُ حُزْنًا تَلِيدًا .

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق