فاطمة عيزوقي تكتب: وهم

ليس ثغراً
ماتراه
إنما قبر لكلمة صغيرة
تظن أنها غفت للحظة
..
ليس دمعاً
ما تراه
إنما نحيب مائي
يجفّ إذ يُرى
....
  ينمو في القلب
 وحيدًا
 مطرٌ
بوصلته موت صيفيّ
مؤقت
عرَضاً يمرّ بالعيون
....
الكلمة تورية رديئة
لخطِّ روحِنا المُتعَب
....
الإنتظار
كبرياء مهزوم
...
الصمت
طلقة رحمة
في رأس الّلغو
...
الحب 
تحلية مابعد الحزن
...
لست أنا من تكتب
إنما آخر
يظن أنه أنا
وأيقن أنني هو
ويجهل كلانا
من نكون
....


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق