حوار ممتع رفقة الفنان العالمي نزار علي بدر يتحدث فيه عن حجارة صافون


حاوره: محمود العكري

بداية، من هو نزار علي بدر؟

أنا الضائع في هذا الزمن المجنون، أنا جبل صافون السوري الاوغاريتي لأسلافي الاوغاريتيين العظماء أمانة في أحد في الكون له فضل علي إلا محبة البشر.
هل يمكنك أن تقرب للمتابعين معنى " جبل صافون "؟
جبل صافون أو /الجبل الاقرع/ هو عرش الإله بعل إله السوريين قبل مجيئ الديانات السماوية، وهو محتل من قبل تركيا، ولابد أن يرجع جبلا سوريا مع كامل اللواء السليب. اتخذته اسما لي وشرفا كبيرا أحمله، ويبعد جبل صافون عن محافظة اللاذقية ٦٠ كم.


متى بدأ اهتمامك بممارسة العملية الفنية وكيف استطعت أن تكتشف هذا الفن الذي تقوم به اليوم؟ وما الذي تطلق عليه؟

من صغري كبرت وكبر عشقي للحجارة، نشأنا معا ونحتت آلاف القطع بالحجارة.

نرى اليوم الكثير من الفنانين الذين يعملون على الحجارة، ما رأيك بهذا؟

لكل فنان أسلوب في النحت على الحجر، في النهاية هي رسالة الفنان للعالم. أما حجارة صافون، فأقول: أنا /المنتقى/ من أسلافي الاوغاريتيين ولن يتمكن أحد في الكون من معرفة أبجدية حجارة صافون كما عرفتها.. كما أن الفن ليس حكرا على أحد ويجب أن ينتشر، وفكرة التشكيل بالحجر كانت بداخلي منذ ٣٠ عاما، وما أشعل البركان بداخلي هي الحرب الكونية الهمجية التي شنت على وطني سوريا العظيمة. فقمت بتشكيل الآلاف من الأعمال التي لامست ضمير كل انسان عشق تاريخ سوريا المشرف.

هذا يعني أن المثال الذي يقول " من عمق المأساة نبدع " ينطبق عليك؟

طبعا، فالبركان تفجر بداخلي حزنا وألما وقهرا على سوريا، لقد عانى الشعب السوري الفقير أشد أنواع العذاب والقهر والقتل.. وهكذا كانت أعمالي متنفس رائع وفسيح لكل البشر، وقد تكلمت فيها بالدرجة الأولى عن التهجير والفقر والتهميش والجوع والعشق والزهور والأمومة.. لم أترك تشكيلا يخطر على بالي إلا وشكلته، إنها حجارة صافون السهل الممتنع.

هل يمكنك أن تحدثنا عن أبجديات هذه الحجارة وعن أسرارها ومميزاتها؟

حجارة صافون ألوانها وتشكيلتها طبيعية لا يطرأ عليها أي تعديل أو نحت، فأنا أعمل على الإيحاء، كما يوحي لي الحجر بأن يكون جسدا أو رجلا أو يدا.. والإبداع هنا يأتي مع الإيحاء ورصف الحجارة بدون أي رسم، بل بالتخيل /كيف سينتهي التشكيل/.

هذا يعني أنك لا تقوم بعمل أي تغيير على الحجارة؟ أي أنك تقوم بتشكيلها فقط والحجارة تستمدها من الطبيعة الأم؟

صحيح، كما أجمع الحجارة من الشاطئ أحافظ على تشكيلها.

هل يمكننا أن نطلق على تشكيلات لوحات فنية أم أن لها اسما آخر؟

أنا أسميتها /حجارة صافون/ وهي تشكل الحجر لإظهار عمل فني من دون أي اضافات على الحجر، واليوم الكثير من الأجانب يقلدون فني ويضيفون عليه مواد غير الحجر، وهذا يسيء جدا للعمل الحجري.

ما الذي تحب قوله لهؤلاء الذين يسيئون استخدام هذا الفن الذي اكتشفته؟

ستفشلون.

هل تعتقد أن الفن قادر على التغلب على بحور الدم التي بتنا نعيش داخلها؟

طبعا الفنون بأنواعها لها تأثير إيجابي على النفس البشرية، وأنا دائما أقول /كم نحن البشر بحاجة للتعلم من الحيوانات/، لقد تغيرت القيم والمبادئ والأخلاق لتحل مكانها أشياء غاية في السوء طبعا وهي بالأساس لعبة مصالح.

أخيرًا، ما هي رسالة جبل صافون للعالم والبشرية جمعاء؟

/المحبة من أعظم القواعد والأسس للحياة البشرية/ يا زوار الكرة الأرضية /أحبوا بعضكم/.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق