حنان صادق تكتب: ورقة خريف..



مشت بأقدام  متثاقلة وكأنّ ذرات التراب تقتلع منها قطعة وتجعلها أثر للعودة، مالت كادت أن تقع فتمالكت نفسها ونظرت إلى المجهول وهمهمت
كل ما أريده هو شخص واحد يسير معي حتى النهاية.. فثار كبرياؤها لقد حاربت في جميع الميادين وانتصرت فلا تقعي الآن.. لست بحاجة لأحد
علت ضحكات ودموع تعيد ذكريات الطفولة و تدفق الانتصارات على النفس في وجه كل خذلان وانكسار وحرمان ثم سقوط مدوّ يتبعه وقوف 

إلى متى تتلاحق تلك التجارب وتأخذ من العمر عمرا ..لا أحد يريد الحقيقة ..كلهم مقتنع بالوهم المريح..  لكن سأصارحهم بواقعهم المخزي وحالهم المتردي ..فالساكت عن الحق شيطان أخرس وقد سئمت الصمت والهروب..

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق